بعد ما أخرجتها «يونيسكو» من التراث العالمي ... «بابل عاصمة ثقافية عراقية» والأميركيون يستبيحون آثاره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بعد ما أخرجتها «يونيسكو» من التراث العالمي ... «بابل عاصمة ثقافية عراقية» والأميركيون يستبيحون آثاره

مُساهمة  عراقي وبس في الجمعة فبراير 01, 2008 11:42 am

تقرر في وزارة الثقافة العراقية ان يتم في كل عام اختيار مدينة من مدن العراق لتكون «عاصمة للثقافة العراقية». ليس في هذا القرار – كما يؤكد مسؤولون عراقيون - أي التفاف على مشروع «يونيسكو» باعتماد عواصم للثقافة العربية، ولكن هذه الرغبة لدى الجهات العراقية هدفت الى تنشيط الثقافة والحياة الثقافية في مدن عراقية أخرى غير بغداد. وفي ضوء ذلك تقرر ان تكون بابل نقطة انطلاق الفكرة بإعلانها عاصمة البلاد الثقافية، لأسباب متعددة يفصّلها المستشار الثقافي في وزارة الثقافة كامل شياع، بالقول إن «بابل من اكثر المدن العراقية أمناً بعد العاصمة بغداد، ولكونها تمتلك حركة ثقافية ناشطة وخزيناً ثقافياً وتاريخياً كبيراً ومؤسسات فنية تساعد في انجاح مشروعنا هذا».



ويؤكد شياع ان عملية اختيار بابل عاصمة ثقافية للبلاد لعام 2008 لا علاقة له على الإطلاق بمشروع منظمة «يونيسكو» باختيار عواصم للثقافة، والذي ستكون بغداد فيه عاصمة للثقافة العربية لعام 2013، على رغم ان بغداد كانت المرشحة من قبل المنظمة لأن تكون عاصمة العرب الثقافية خلال هذا العام، إلا ان سوء الأوضاع الأمنية في البلد تسبب في تأجيل ذلك.

ويضيف المستشار الثقافي ان «الوزارة كانت قد أعدت مشروعاً مماثلاً للمشروع الحالي عام 2004 يكون بموجبه لكل محافظة، من محافظات العراق أسبوع ثقافي وبالتتابع على مدى عام كامل. وكانت محافظة الكوت هي المرشحة لتكون نقطة الانطلاق حيث يبدأ الأسبوع الثقافي الأول منها، على ان يتم عرض الأعمال الفنية المتميزة التي تعرض خلال الأسابيع الثقافية في بغداد، إلا ان تدهور الوضع الأمني في حينها اجل المشروع».

ويشير شياع الى ان «برنامجاً ثقافياً ضخماً أعدته الوزارة بالتعاون مع مجلس محافظة بابل سيتم الإعلان عنه في شباط (فبراير) المقبل وهو موزع على فصلين ينطلق الأول منهما خلال الربيع، على ان يبدأ الفصل الثاني مع نهاية الخريف، ويتضمن الفصلان عروضاً مسرحية وسينمائية ومعارض فنية وحفلات موسيقية وندوات ثقافية مختلفة».

وتؤكد وزارة الثقافة ان الغاية الاساسية من البرنامج المعد لعام بابل الثقافي يركز على «إبراز الهوية الثقافية الوطنية المتنوعة للعراق من خلال التأكيد على الأعمال التراثية والفلكلورية الهادفة بالإضافة الى إبراز المواهب الثقافية وتحريك عجلة الإبداع ودفعها الى الأمام وتقديم أعمال فنية متميزة، وستكون هذه المناسبة فرصة لافتتاح منشآت ومراكز ثقافية جديدة في المدن التي تفتقر لمثل هذه المؤسسات».

وليس غريباً ان تكون بابل (90 كلم جنوب بغداد) عاصمة البابليين قبل الميلاد عاصمة الثقافة في العراق فهي تحتضن ذكريات اكثر من سبعة آلاف عام من الحضارة منذ ان كانت اكبر مدينة في العالم القديم أبان حكم ابرز ملوكها نبوخذ نصر وحمورابي - مؤسس أول تشريع للقوانين عرفه التاريخ.

وتقع بابل في القسم الأوسط من العراق على نهر الفرات، وتتوسط عدداً من المدن المهمة الغنية بتراثها الثقافي والديني. وعلى صعيد المؤسسات الثقافية فإن وجود البيت الثقافي في المحافظة ساهم مساهمة مميزة في الحركة الفنية من خلال الأماسي الثقافية والفنية التي تقام فيه، كما تمتلك بابل (متمثلة بمركزها مدينة الحلة) إذاعات عدة كانت ناطقة باسمها، فضلاً عن مجلات أسبوعية وصحف يومية أبرزها (الفيحاء) و(الوسط) و(الحوار)، كما تم افتتاح العديد من مراكز الطبع والنشر في خلال السنوات القليلة الماضية.

الا ان ما يثير الحزن والانزعاج لدى أبناء المدينة، خصوصاً والعراقيين بوجه عام هو ما آلت اليه أحوال المدينة الأثرية في المحافظة بفعل الآلة العسكرية لقوات الاحتلال منذ عام 2003 حيث اتخذت القوات البولندية الموقع الأثري فيها قاعدة عسكرية، تلتها في ذلك القوات الأميركية التي تسببت بـ «كارثة حقيقية»، بحسب وصف منظمة «يونيسكو»، بعد أن قامت بحفر خنادق عميقة وسواتر ترابية عالية. وتؤكد مريم عمران مديرة دائرة الآثار في بابل، ان تلك السواتر الترابية تحتوي على قطع أثرية لا تقدر بثمن.

وتضيف «إن عمليات الحفر بمعدات كبيرة لبناء مدرج للمروحيات العسكرية أدت الى إتلاف عدد كبير من الآثار في مركز المدينة التاريخية بالقرب من معبد ننماخ وشارع الموكب وباب عشتار، كما ان اغلب الأبنية الأثرية تعرضت الى التشقق والتصدع، ونتيجة هذا الدمار الذي لحق بالمدينة أعلنت الـ «يونيسكو» إخراج بابل من قائمة التراث العالمي بعد ان حولتها القوات العسكرية الأميركية الى معسكر يزخر بالدبابات والمدرعات والآليات العسكرية الضخمة، من دون حساب لأهميتها الأثرية، وما تمثله بالنسبة للحضارة الإنسانية، وليس للعراق وحده».

عراقي وبس

المساهمات : 328
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى