ضوء في طريق المونديال .. عماد محمد أمل الجماهير في الوصول الى جوهانسبيرغ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ضوء في طريق المونديال .. عماد محمد أمل الجماهير في الوصول الى جوهانسبيرغ

مُساهمة  عراقي وبس في الخميس يونيو 19, 2008 12:26 am

بغداد / يوسف فعل
فرحنا جميعا بالهدف الأسطوري للمبدع عماد محمد في مرمى المنتخب الاسترالي الذي عبد الطريق امام منتخبنا الوطني لدخول صراع التنافس على خطف احدى البطاقات المؤهلة الى نهائيات كاس العالم 2010 بعد ان تضاءلت الآمال قبل تلك المباراة ومبعث سعادتنا ليس فقط الحصول على نقاط المباراة الثلاث وانما لعودة الحس التهديفي لعماد وكسر حالة النحس التي لازمته منذ فترة جعلته يضل طريق الشباك ما اثر على حالته النفسية كثيرا وانعكست سلبا على مستواه الفني حتى شعرالجميع بان نجومية عماد في طريقها للأفول.
لكن ثقته العالية بامكاناته التهديفية والثقة الكبيرة التي غمرها به مدرب المنتخب الوطني عدنان حمد لمعرفته بالمخزون المهاري والتكتيكي له اعادته الى المكانة التي يستحقها بين نجوم الكرة العراقية الحاليين

وبعد عودته الى هوايته بهز الشباك وما ان حان موعد اللقاء امام التنين الصيني في موقعة تيانجين حتى اكد عماد على علو كعبه عندما احرز هدف التعادل برأسه بطريقة رائعة مستثمرا الوقوف الخاطىء لمدافع المنتخب الصيني.
ان المهاجم عماد يمتلك اسلوب لعب مميزا حيث يعتمد على قدراته في توظيف مهاراته العالية لمصلحة الفريق من خلال انهاء الهجمات الى اهداف ملعوبة اوالتحرك من دون كرة في جوانب الثلث الدفاعي للمنافس لارباك مخططاته من اجل افساح المجال الى اللاعبين القادمين من الخلف لهز الشباك كما فعلها في مرمى التنين الصيني حيث استطاع بتفاهمه الكبير مع صالح سدير ونشأت اكرم التلاعب بدفاعاته وجاء منها الهدف الثاني الذي دل الى ان عماد وصل الى مرحلة النضج الكروي وعادت شمسه الى السطوع بعد غياب عام ونصف العام بسبب العقوبة الاتحادية .
واقعيا عندما تمتلك مهاجما بمقومات عماد الفنية والبدنية فان طريق الشباك ليس بعيدا عنك طالما اوجد المدرب طريقة اللعب المناسبة التي تتلاءم مع قابليات اللاعبين وهذا مانتوقع ان يفعله حمد في مباراتنا المرتقبة امام المنتخب القطري يوم الاحد في الثاني والعشرين من الشهر الجاري لاسيما ان حمد من اكثر المدربين معرفة بقدرات عماد لانه طورها منذ نعومة اظفاره وراهن عليه في الكثير من البطولات لم يخب ظنه فيها فالشاكلة الفنية التي يلعب منتخبنا الوطني فيها 4-5-1 تتيح للمهاجم عماد عدة خيارات تكتيكة يمكن ان يفجر فيها طاقاته الكامنة التي جاء الوقت المناسب لاظهارها من اجل خطف بطاقة التأهل الى جولة الحسم من التصفيات.
بصراحة نسجل هنا استغرابنا لتصريحات حمد التي طالب فيها دعم المهاجم المصاب يونس محمود الذي سيغيب عن اللقاء المصيري امام قطر ورفع معنوياته على الرغم من عدم مشاركته في اللقاء ولم يتطرق الى ضرورة تقديم الدعم المعنوي للمهاجم عماد أمل المنتخب الوطني في انهاء المباراة لصالحه اضافة الى ان الفريق لن يتأثر بغياب اي لاعب (مع اعتزازنا بخدمات يونس التي قدمها مع المنتخب ولاسيما دوره في حسم نهائي كاس آسيا ) لان كرة القدم لعبة جماعية تعتمد على الاداء الجماعي الممزوج باساليب اللعب التي تضمن الفوزالمؤطر بالروح المعنوية العالية سيما ان عماد بحاجة الى الدعم المعنوي من اجل ان يبقى في قمة تألقه وعنفوانه في الملعب لاستثمارارتفاع روحه المعنوية في هز شباك المنتخب القطري الذي سيجد مدافعوه صعوبة كبيرة في ايقاف او الحد من خطورة عماد الذي قال انه عاد الى هوايته في تسجيل الاهداف ولن يتراجع عنها من اجل اسعاد الجماهيرالعراقية وجعلها تعيش بفرح غامر اضافة الى تحقيق حلمه بالوصول الى المونديال العالمي وتعزيز المقدرة الهجومية لمنتخب اسود الرافدين في الفوز على المنتخب القطري

عراقي وبس

المساهمات : 328
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى