اليوم.. العراق يترقب ساعة الحسم ولاعبونا ينتظرونها بشوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

اليوم.. العراق يترقب ساعة الحسم ولاعبونا ينتظرونها بشوق

مُساهمة  عراقي وبس في الأحد يونيو 22, 2008 11:24 am

عدنان حمد : جاهزون للمواجهة وسنزف البشرى لشعبنا العزيز
دبي - حسين الذكر
موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية
اليوم وعلى ارضية استاد راشد في ملعب النادي الاهلي الاماراتي بمدينة دبي يلتقي منتخبنا الوطني بكرة القدم مع نظيره القطري في الساعة الثامنة بتوقيت دبي السابعة مساء بتوقيت العاصمة الحبيبة بغداد في اخر مباريات المجموعة الاسيوية الاولى المؤهلة للمرحلة اللاحقة لتصفيات كاس العالم 2010 ،




التي سيتحدد على ضوئها الفريق المتاهل الثاني عن المجموعة بعد ان ضمن تقريبا الفريق الاسترالي المركز الاول، هذا وسيلعب الفريق العراقي مباراة اليوم والكثير من الظروف تصب لصالحه اذ انه يلتقي خصمه على ملعبه وبين جماهيره كما انه يلعب بخياري الفوز والتعادل فضلا عن تكامل صفوف الفريق العراقي والمعنويات العالية التي يتمتع بها والتي ابداها لاعبوه وجميع اعضاء الوفد قبل ايام من المواجهة الحاسمة ، ولم يغب عن صفوف الفريق سوى المدافع سعد عطية المحروم مباراة واحدة بسبب حصوله على انذارين فيما ادى الكابتن يونس محمود في اخر وحدة تدريبية للمنتخب مرانا قويا يبشر بالخير في امكانية اشتراكه بالمباراة التي سيبقى قرارها مرهونا بتعليمات الطبيب المرافق الدكتور عماد شاكر وقناعة الكابتن عدنان حمد، يذكر بان الفريق العراقي قد حقق نتيجتين كبيرتين في اخر مباراتيه اذ استطاع الفوز على الفريق الاسترالي بهدف للاشيء ومن ثم جدد الفوز على الصين في بكين بهدفين لهدف مما زاد في حظوظه وامكانية تاهله والتي بموجبها رشحه النقاد والمتابعون لاجتياز الحاجز القطري وضمان نتيجة التاهل قياسا للامكانات العالية التي قدمها مؤخرا .
المؤتمر الفني والصحفي
جرى على قاعة المؤتمرات في ملعب النادي الاهلي المؤتمر الفني للفريقين الذي ثبت فيه الزي الابيض للفريق العراقي ( والعنابي ) للقطري كما تم تثبيت اللاعبين المحرومين من قبل الفريقين وهما اللاعب رقم (7) يوسف احمد من الفريق القطري وسعد عطية من الفريق العراقي وحضر المؤتمر كل من الكادر التحكيمي المكون من الاماراتي علي حمد حكم وسط وسليمان صالح الشمري وياسر احمد الفضلي من الكويت مساعدين وعطا الله العنزي من الكويت حكما رابعا اما المشرف فهو مازن رمضان من لبنان والمنسق الامني حيدر خان من ماليزيا ومقيم الحكام السيرلانكي محسن عارف .
المؤتمر الصحفي حضره مدربا الفريقين عدنان حمد وجورج فوساتي وطرحت العديد من الاستفسارات والاسئلة من قبل الصحفيين واجابا عليها باسهاب وقد تلخصت اجابات فوساتي عن حظوظ فريقه وانه يحترم الفريق العراقي كثيرا وجاء فريقه هنا من اجل التأهل وسوف يركز كثيرا على المباراة ويتعامل معها بهدوء والخياران لصالح الفريق العراقي يدعوانه ان يكون اكثر حذرا وهو لا يخشى شيئا مع احترامه للخصم العراقي وقد اخذ بحساباته جمع النقاط صغيرها وكبيرها والامرسيحسم داخل الساحة وقد علق على تسمية الحكم علي حمد ان المباراة ستجرى على ارض اماراتية وبين جمهور العراق وقد جاء الاتحاد الاسيوي بحكم اماراتي وهذا امر غير جيد بالنسبة لهم ، فيما كان عدنان حمد هادئا جدا وواثقا من قدرات فريقه وقال ( شيء اكيد بان الافضلية لنا لأننا سنلعب بخيارين وعلى ملعبنا وامام جمهورنا كما ان الظروف قد تغيرت كثيرا عما حدث في المباراة الاولى والان الامور تجري لصالحنا وفريقنا استطاع ان يعود بقوة في المرحلة الثانية بعد ان خرجنا بنقطة سلبية وحيدة في الجولة الاولى وهذا ما سيعزز الثقة ويدعونا ان نلعب المباراة باطمئنان وثقة واصرار والجميع جاهزون لزف البشرى للشعب العراقي الذي نحرص جميعا على اسعاده لأنه جريح ويعاني الكثير ولا يوجد منفذ له بالوقت الحاضر غير كرة القدم ونحن حريصون على تحقيق ذلك ان شاء الله . وفي جواب اخير عن امكانية وجود يونس في مباراة اليوم قال حمد Sad سيكون يونس حاضرا ان شاء الله) .
احمد راضي يزور المنتخب العراقي
ضمن الوحدة التدريبية لمنتخبنا على ملعب استاد راشد في النادي الاهلي الاماراتي زار النائب (الكابتن ) احمد راضي اعضاء المنتخب العراقي بكرة القدم وتفقد احوال الفريق وحث اعضاءه على تقديم عرض جيد وتحقيق نتيجة ممتازة تؤهلهم لاجتياز الحاجز القطري بجدارة ، وبعد انتهاء الوحدة التدريبية رافق الكابتن راضي اعضاء الفريق ضمن مقر اقامتهم في اكاديمية الاتصالات وساهم حضوره بخلق اجواء ودية محببة مع بقية الضيوف وقد ساد الجميع شعور بالراحة والتفاؤل بامكانية تحقيق الحلم العراقي الكبير الذي سيفتح الابواب للشعب العراقي كي يسعد مرة اخرى من بوابة كرة القدم المنفذ والمتنفس العراقي الوحيد حاليا .
احتفاء جماعي بالنجم يونس محمود
في احتفالية بسيطة ومختصرة تم الاحتفاء بالنجم العراقي يونس محمود الذي تم تكريمه من قبل المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للتاريخ والاحصاءات بكرة القدم وقام الاستاذ منصور بن عبد الله الاماراتي عضو المكتب التنفيذي للاتحاد بتسليم الكابتن يونس كاس الفائز الثالث كافضل لاعب جماهيري بالعالم لعالم 2007 بعد حصوله على خمسمائة الف صوت وجرى التكريم والاحتفاء على قاعة مسرح اكاديمية الاتصالات بدبي وبوجود ومشاركة جميع اعضاء الوفد العراقي الذين شاركوا زميلهم الكابتن يونس الفرحة والتشجيع على اصوات واهازيج المشجعين مهدي وقدوري، وقد عدوا ذلك فال خير يسبق مباراتهم الحاسمة ويحفزهم على تحقيق انجاز عراقي جديد يضاف لبقية الانجازات التي لم يكن تكريم يونس اخرها. هذا وقد حضر الاحتفال العديد من القنوات العربية والعراقية وعدد اخر من الصحفيين .
(هلهولة للكول نجيبة)
بعد انتهاء الوحدة التدريبية الاخيرة للفريق العراقي قبل لقائهم المهم وفي تعبير واضح عن اصرارهم واندفاعهم لتحقيق الفوز على نظيرهم القطري وضمان التاهل الى المرحلة اللاحقة غنى اعضاء الوفد العراقي في الطريق اثناء عودتهم الى مقر الاقامة بصوت واحد وبروح ملؤها التفاؤل والاصرار للعراق ولجمهور العراق وعلى انغام اغنية ( هلهولة للفوز انجيبة ) المؤداة بصوت المطرب العراقي علاء سعد وقد قضى اعضاء الفريق وقتا جميلا أشاعوا به اجواء التفاؤل واظهروا به انسجامهم ووحدتهم وعزيمتهم على تحقيق الفوز لاغير ان شاء الله وقد جمل ذلك زنود لاعبينا السمراء التي رسمت عليها صورة خارطة العراق الحبيب باشارة ذات مغزى واضح تؤكد حبهم ووفاءهم للعراق وبعيدا عن اية انتماءات ضيقة اخرى .
قراءة في تصريحات بعض لاعبينا
في سؤال عما يمكن ان يمثله الحاجز القطري وتوقعات لاعبينا لمباراة اليوم تحدثت الى بعض لاعبينا الذين جاءت اجاباتهم متطابقة وجميعها تعبر عن الروح والمعنويات العالية التي يتمتع بها الجميع هنا، فحين سالت هوار ملا محمد ، هل انت خائف من الفريق القطري كانت اجابته بالحرف الواحدSad انا لا اخاف من احد وسنجتازهم بسهولة ان شاء الله )، اما نور صبري فقال ( قول يا الله فنحن متأهلون ان شاء الله ) ، باسم عباس كان اكثر وضوحا واجاب : ( جميعنا جاهزون ولا نخشى شيئا ، والاجواء توحي بقرب انجازنا الهدف ولاعبونا منتظرون بشوق ساعة اللقاء حتى يزفوا البشرى لجمهورنا العزيز ) ، ابو ذنون انسابت كلماته بتلقائية وبساطة وهي تحمل الكثير من المعاني ( استاذ ساحرص على ان اتواجد مع اللاعبين حتى لو كنت على دكة الاحتياط المهم ان اشاركهم الفوز والفرحة وانا متفائل جدا بتحقيق ذلك وفي داخلي اتمنى ان اقدم شيئا لجمهوري وللعراق وادعو الله ان يساعدني بتادية الواجب).
ازمة موبايل تنتهي بقذف( كلم ) بين الاشجار
في ما كان لاعبو منتخبنا الوطني يتابعون مباريات بطولة يورو2008 شوهد مدافعنا المتالق محمد علي كريم الملقب (كلم ) وهو يبحث عن جهاز (موبايله ) الذي فقد بصورة مفاجئة وقد طالت مدة بحثه بلا فائدة ، وبعد عدة محاولات وتساؤلات حامت الشكوك حول بعض اللاعبين بامكانية اخفائهم الموبايل للمزاح مع محمد الذي انزعج كثيرا كونه كان ينتظر مكالمة مهمة وفيما بدا (كلم) يوجه اتهاماته الى كل من محمد كاصد ومصطفى كريم وهيثم كاظم اعترف سعد عطيه باخفائه الموبايل واعاده الى محمد الذي لم تطل فرحته بعودة جهازه المفقود اذ ان الثلاثي المتهم حمل عليه بعجل وردة فعل سريعة تعبر عن معاقبته لاتهامه لهم، وبصورة وحركة جماعية سريعة لم تمض الا دقائق واذا بمحمد علي ملقى على كومة من الاشجار في موقف طريف.
الملا يوزع الحراس على البوابات
بعد قرار الاتحاد العراقي لكرة القدم والمدرب عدنان حمد بان تكون تدريبات الفريق مغلقة ولايسمح بدخول الجمهور والاعلاميين حدثت بعض الامور الطريفة اذ ان الكثير من الجماهير العراقية والاماراتية قد تجمعت حول الملعب لمحاولة الدخول الا ان التعليمات المشددة منعتهم وفيما كان المنتخب القطري يتدرب بالقرب من الفريق العراقي ولا يفصل بينهم الا مدرج الملعب حاول مصورو بعض القنوات سرقة بعض المشاهد والصور عن الفريق العراقي وذلك بالتحايل على ادارة النادي والدخول من جهات متعددة والتصوير من خلف البوابات، وفيما كان الملا عبد الخالق مسعود رئيس الوفد العراقي يتفقد تلك البوابات واذا به يصطدم مع بعضهم ويامرهم بالخروج فورا وبعد حدوث كلام بسيط انسحب المصورون وانتهى المشهد بسلام الا ان الملا لم يطمئن وامر الاداريين وبعض مرافقي الوفد بالانتشار حول البوابات لوأد اية محاولات الاخرى .
نموذج اماراتي
على الدوام ومن خلال مناسبات عدة عودنا الجمهور والموقف الرسمي والشعبي الاماراتي على ان يكون حاضرا ومساندا للمنتخب العراقي ، وقد شوهد منذ الايام الاولى مع الوفد العراقي احد الاخوة الاماراتيين من فريق العلاقات العامة في النادي الاهلي وهو يتواجد مع اعضاء المنتخب ويقدم خدماته التي لا تنتهي الى جميع اعضاء الوفد العراقي بلا كلل وملل من مقرالبعثة في صالة الاكاديمية الى الملعب وحتى منتصف الليل وكأنه شعلة من النشاط فضلا عن مشاعره الجياشة وامانيه للمنتخب العراقي بالفوز التي عبر عنها بكل صدق وانتماء وصراحة حتى انه اخذ يشكل انموذجا اماراتيا نتمنى ان يكون حاضرا معنا خلال المباراة

عراقي وبس

المساهمات : 328
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى