المطالبة بتقديم حمد وشاكر للقضاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المطالبة بتقديم حمد وشاكر للقضاء

مُساهمة  Admin في الإثنين يونيو 30, 2008 7:41 pm



بغداد - محمد ناصر
ارتكب المدرب عدنان حمد وطبيب الوفد عماد شاكر والبعض من المتواطئين والمتسترين خطأ جسيما يستوجب تقديمهم للقضاء بعد فعلتهم اللاوطنية لاجبارهم لاعبي المنتخب الوطني على تناول مادة العسل (الغذاء الملكي) من دون معرفة




المصدر وكذلك حقنهم بابر الاوزون. وكشف الناطق الاعلامي باسم المنتخب الوطني ضياء حسين هذا الامر في عدة وكالات ومحطات فضائية كان اخرها في برنامج (هايد بارك) الذي يعده ويقدمه الزميل محمد خلف من على شاشة الرياضية العراقية. فيما ادلى بتصريحات خطيرة مفادها ان طبيبا غير معروف جاء الى مقر اقامة الوفد في دبي وعرض عليهم مادة الغذاء الملكي التي طورها حسب قوله واجرى عليها عدة تجارب حتى اصبحت تمنح متناولها طاقة وقوة غير اعتيادية، واسهم طبيب الوفد عماد شاكر بالترويج لهذه السلعة والتاكيد على انها ستكون مؤثرة ايجابياً ويستفيد منها اللاعبون بالشكل الامثل. وفعلا نجح هذا الطبيب ان يجعل من لاعبي منتخبنا الوطني حقلا للتجارب وكأنهم فئران وليسوا بشرا وقام الطبيب نفسه بتجربة جديدة وهي سحب الدم من اللاعبين وخلطه بمادة الاوزون ثم يتم اعادة الدم الى اللاعب معتقدين ان ذلك سيمنحهم القوة والطاقة خلال المباراة مع قطر التي انتهت بخروجنا المذل. ونجحت هذه العناصر الفاسدة في التسلل الى مقر اقامة الوفد وتمرير تجاربهم لتكون النتائج عكسية تماما حيث شكا يونس محمود بعدها بيوم من ان شهيته للطعام قد فقدت تماماً بينما ظهرت حالات تقيؤ في صفوف الوفد وخصوصا اللاعب محمد علي كريم وشكا لاعب الوسط هيثم كاظم من اعراض اخرى جعلتهم يفقدون قواهم فيما تهجم صالح سدير بعد الخسارة على الملاك التدريبي وذكر لهم ان التجارب التي اجريت عليهم هي السبب الرئيس في الفتور الذي رافق اداءهم. وفي نفس السياق امتنع علي حسين رحيمه وباسم عباس من تناول مادة العسل او زرقهم بالابر فكان اداؤهم مستقرا هما الاثنان فقط وحافظوا على لياقتهم حتى نهاية المباراة والسؤال هنا من سمح لهؤلاء الاشخاص بالدخول الى معسكر الفريق؟ والكل يعرف ان المعسكر كان مغلقا حتى على وسائل الاعلام.؟ وما هي الادلة الطبية التي جعلت الطبيب عماد شاكر يوافق على ان يكون لاعبونا حقلا للتجارب؟ اذن فالكل يتحمل المسؤولية ابتداء من اتحاد الكرة الذي اطلع على هذا الامر وسكت عنه مرورا بالمدرب الماكر عدنان حمد والطبيب الذي نسي مهمته الانسانية واتبع اساليب شيطانية اطاحت باحلام العراقيين.ويتحمل مدير الفريق عبدالخالق مسعود المسؤولية كاملة كونه قد صرح انهم كانوا يعرفون مصدر المادتين ولا تحتويان على اية سلبيات حتى انه ذكر انه تم فحص مادة العسل في مختبرات اربيل ومن يعلم ان كانت النتيجة ايجابية ام سلبية.ومن جانب اخر وعد احد لاعبي منتخبنا الوطني انه سيقدم عينة من الغذاء الملكي الذي تناولوه الى اية لجنة تحقيقية تشرف على هذا الامر

Admin
Admin

المساهمات : 567
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://iraq2010.montadarabi.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى